محمد سالم: سعادتي كبيرة بالبداية المميزة بالكويت.. وأهدي ثنائيتي الأولى لهؤلاء

محمد سالم: سعادتي كبيرة بالبداية المميزة بالكويت.. وأهدي ثنائيتي الأولى لهؤلاء

أبدى مهاجم فريق برقان الكويتي والمنتخب الموريتاني للشباب، محمد سالم، سعادته الكبيرة بالبداية المميزة له رفقة فريقه وتحقيقه الفوز ضد نظيره خيطان بهدفين لهدف، ضمن منافسات دوري الدرجة الأولى الكويتي لكرة القدم، مؤكدا بأن ما قدمه مجرد بداية نحو تقديم الأفضل باستمرار.

وقاد محمد سالم فريقه برقان للتغلب على نظيره خيطان بهدفين من توقيعه، في مباراته الأولى الرسمية رفقة برقان بعد انتقاله لصفوفه مؤخرا، ليظفر فريقه بفوزه الثاني على التوالي في دوري فيفا للدرجة الأولى الكويتي.

أكد نجم منتخب موريتانيا الشباب، أنه ينظر لمصلحة فريقه أكثر من التسجيل، وسيبذل قصارى جهده مع زملائه داخل الملعب لتحقيق طموحات كتيبة برقان وإسعاد مجلس إدارته وجماهيره بالصعود لدوري فيفا الكويتي للدرجة الممتازة وسط الكبار.

وأشار سالم إلى أن ثنائيته الأولى جاء بفضل العمل الجماعي مع زملائه داخل الملعب، وكونه سيعمل على تطوير نفسه بشكل مستمر من مباراة لأخرى من أجل تحقيق الهدف المنشود للفريق ومواصلة حصد الإنتصارات.

في نهاية حديثه، أهدى محمد سالم، ثنائيته الأولى في رحلته الخارجية الأولى لعائلته، ووكيل أعماله محمد إسماعيل الذي قدم له كل شيء للوصول للكرة الكويتية، ووسيط اللاعبين وصديقه الذي وصفه بالرائع والأخ الأكبر مصطفى شرف دائم الحديث وتوجيه النصائح الهامة بشكل يومي،والصحفي الرياضي أحمد لمام وكل من ساعده للوصول لمحطته الأولى، وكون هدفه قيادة فريقه للدوري الكويتي الممتاز وحصد لقب هداف المسابقة والاستمرار برحلته الاحترافية، واللعب في القريب العاجل رفقة المنتخب الموريتاني الأول، مؤكدا ثقته الكبيرة بتقديمه الأفضل رفقة المرابطون فيما هو قادم.

عن بشير سيدينا