آخر الأخبار
قراءة في مواجهات الدور ال 16 من مسابقة كأس الرئيس

قراءة في مواجهات الدور ال 16 من مسابقة كأس الرئيس

تنطلق مساء غد الجمعة مباريات الدور ال 16 من بطولة كأس رئيس الجمهورية، حيث سنكون أمام مواجهات من العيار الثقيل واخرى متكافئة  .

الحرس الوطني ضد كيهيدي:

على ملعب شيخا ولد بيديا يستقبل الحرس الوطني نادي كيهيدي  مباراة شيقة ،مثيرة ،متكافئة، هكذا يمكن وصف اللقاء بين فريقين .
فى ظل الظروف التى يعشها الفريقان قد تكون المواجهة مثالية بما أن كل منهما لا يعتبر خصم قوي للآخر  ما سيعزز  فرص كل واحد منهما في بلوغ الدور القادم.

كينغ نواكشوط ضد الجمارك: حصل  المدرب باب ساك وصيف النسخة الماضية من هذه البطولة على قرعة سهلة نسبيا على الورق لكنها قد لا تكون كذلك لأن كينغ نواكشوط عانى في الجولات الأخيرة من الدوري الوطني إذ لم يحقق أي إنتصار في أخر خمس جولات من الدوري الوطني.

و يستوجب على باب ساك نسيان ذالك والتركيز فى بطولة الكأس ايضا وحتى لايقع فى فخ الجمارك ، فيما سيكون على مدرب الجمارك السيد أنداو  نجم النادب في أيام العز،  نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات ، سيكون عليه الإيمان بحظوظه كاملة واللعب بطريقته المعهودة المنظمة في الخلف و وسط الملعب و الاستفادة من خبرة الاعبين المخضرمين أمثال صخرة الدفاع محمد الكوري الملقب ‘‘أبب‘‘  و حارس المنتخب الوطني سابقا أمباي كما سيكون مطالب  بإستنساخ تجربة العميد لكصر الأخيرة في الهجمات المرتدة من أجل القيام بمفاجأة ستكون مدوية إن حصلت لأنه من ناحية الواقع فإن حظوظ زملاء القائد عاتيقو الرقاني تبدو أكبر من حظوظ الجمارك.

الكدية ضد اف سي نواذيبو

ستكون هذه المباراة من أكثر المباريات إمتاعا في هذا الدور حيث سيكون حامل اللقب نادي اف سي نواذيبو  على موعد مع مواجهة نارية أمام نادي الكدية العنيد على خصوصا ان المواجعة ستكون على الملعب البلدى فى ازويرات

الكدية صاحب العروض القوية و الممتعة  في بطولة الدوري في السنوات الأخيرة،  و الذى يبحث عن الثأر من أف سي نواذيبو الذى كان  أخرجه من مسابقة الكأس في النسخة الماضية بضربات الحظ الترجيحية، تراجع بعض الشيئ  في مرحلة الإياب هذا الموسم لكنه لن يكون صيدا سهلا للبرتقالي والذي يملك دفاعا صلبا وخط هجوم سريع بقيادة حمي الطنجي و اعل الشيخ الفلاني ،وهذا سيضعنا أمام مواجهة متكافئة سيكون الفريق الأفضل هجوميا والأقل أخطاءا دفاعيا هو صاحب النسبة الأكبر في العبور للدور المقبل.

تجكجة ضد الشرطة :

ستكون مهمة تجكجة صعبة للغاية بمواجهة الشرطة مع مدربه المصري محمد  شبانة ورغم أن النادي يمر بفترة صعبة للغاية وقد تكون مواجهة الأسبوع الماضي في البطولة الوطنية و التي فاز بها تجكجة بنتيجة هدفين لهدف قد تكون كشفت أوراق المدربين لكن مواجهات الكأس دائماً ما تأخد طابع خاص.

الميناء ‘‘جاها‘‘ ضد تفرغ زينة:
على ملعب شيخا ولد ابيديا مساء السبت ينزل نادي تفرغ زينة ضيفاً ثقيلاً على نادي الميناء جاها مواجهة ستكون  مميزة ومنتظرة ومن الممتع مشاهدتها لأن كلا الفريقين  يلعبان كرة قدم هجومية و جميلة ، فنادي الميناء فرض نفسه في هذا المسوم كأحد الأرقام الصعبة في الدوري الموريتاني وخطف بطاقة التأهل للدور الثاني.

أمام ‘‘الزعيم‘‘ نادي تفرغ بمدربه السينغالي مصطفي ساك  يقدم مستويات ممتازة  ويملك لاعبين مميزين في كافة الخطوط مع ترابط تكتيكي واضح وبالتالي سيدخل كل فريق المواجهة بهدف واحد وهو التأهل لتكون حظوظ كل فريق منهما متساوية تماما وهذا ما سيضيف المزيد من الجمال والإثارة الكروية على هذه المباراة عطفا على مواجهتهم في الدوري هذا العام و التي انتهت لملحصة أبناء الميناء بنتيجة هدفين لصفر .

الوئام ضد الساحل:
على صعيد المنطق الكروي، سيكون نادي الوئام بلا شك هو الفريق المفضل للتأهل إلى الدور القادم من بطولة كأس رئيس الجمهورية نظرا لخبرته الكبيرة والنتائج الجيدة التي يحققها مؤخرًا في الدوري رفقة مدربه أبوبكر ديوب  لكن نادي الساحل المنتمي للدرجة الثانية على مستوي مدينة نواذيبو مع المدرب عبد الكريم ديالو هو الآخر يقدم مستويات طيبة ويتصدر المجموعة الأولي برصيد 10 نقاط من 4 مباريات،  و يمتلك أسلحة هجومية فتاكة وخطير في المرتدات وهو ما يفرض على نادي الوئام اللعب بحذر خاصة أن نادي الساحل يلعب على أرضه و أمام جمهوره.

إسنيم ضد لكصر :

يحل العميد لكصر المنتشي بفوزه الأخير في الدوري على وصيف النسخة الماضية نادي كينغ نواكوط، ضيفاً ثقيلاً على نادي إسنيم كانصادو صاحب النتائج المتذبذبة و الذي أقال مدربه بداية هذا الأسبوع، لقاء فخ للعميد حيث من المتوقع أن يظهر نادي إسنيم بوجه مغاير في مسابقة كأس رئيس الجمهورية خصوصا أن اللقاء يُلعب على أرضه و أمام جماهيره.

الجيش ضد الدز :

ختام هذا الدور سيكون بلقاء مذيلة الترتيب العام للدوري الوطني هذا الموسم نادي الجيش العائد لدوري الاضواء بمدربه المخضرم بيرام غي يبحث عن التألق من بوابة الكأس بعد عروضه المخيبة لعشاق النادي في الدوري، نفس الأمر ينطبق على نادي الدز فبعد مواسم من العزف على وتر المنافسة في الأدوار المتقدمة في مسابقة الدوري يقدم هذا الموسم نسخة باهته توجها بإستقالة مدربه سيدي إنداي قبل ساعات من ما يزيد الطين بلة.

تواصل معنا على الواتساب