المرابطون في ضيافة العقارب الغامبية

المرابطون في ضيافة العقارب الغامبية

تتجه الأنظار يوم غد الثلاثاء 29 مارس إلى العاصمة الغامبية بانجول وتحديدا ملعب الاستقلال حيث يخوض المنتخب الوطني المرابطون مباراته الأولى ضمن مرحلة الإياب من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2017 عن المجموعة 13.

وضعية المنتخب الوطني المرابطون الذي يحتل المركز الثاني خلف الكاميرون ستكون صعبة بعد أدائه المتذبذب مساء الجمعة في المركب الأولمبي,  تغييرات كثيرة سيكون علي الناخب الوطني مارتينز إجراءها في تشكلته إذا ما أراد تفادي لسعات العقارب الغامبية في على أرضها.

الحراسة : يبدوا سليمان جالو الخيار الأفضل حاليا إذا ما تفادي تلك الخرجات الغير محسوبة.

الدفاع : قدم القائد عمر أنجاي أسوء مباراة له امام غامبيا وبدى بعيدا عن مستواه المعهود فيما لعب جاو وعبدول با مباراة مقبولة ، اما عالي اعبيد يتمتع بمستوي لافت لكن مارتينييز لم يستغل هذا اللاعب حتي الآن رغم أدائه الجيد في المباراة،

الوسط : النزعة الهجومية للاعبي الوسط كيديلي وخاصا تصعب من عودتهم للدفاع ويبدوا تقي الله الدن اكثر جاهزية للدخول كأساسي.

الهجوم : رغم هدفي بسام فإن الخط الأمامي للمنتخب الوطني لم يلعب كما ينبغي يسبب تراجع مستوي بيكيلي وجاكيتي.

ورغم الأداء الباهت للمنتخب الوطني فإننا نتوقع ارتفاع نسق مستوي اللاعبين خصوصا بعد سفرهم المبكر إلي غامبيا حيث يتواجد طاقم موريجول منذ يومين من أجل تقديم تغطية متميزة لمباراة العودة.

علي مستوي التحكيم سيتولي الغيني بيساوي فيديل كوميز إدارة هذا اللقاء بعد أن كان حاضرا في رباعية المرابطون أمام جنوب السودان.

المعلق التونسي نوفل باشي سيتولي التعليق علي المباراة علي قناة bEIN SPORT HD3.

هي إذا مباراة الفرصة الأخيرة ، هذا ما يجب أن يعيه االلاعبون والمدرب فاستقبال منتخب الكاميرون واللعب أمام جنوب افريقيا على أرضها في الدور الأخير قد لا يكون الوقت المناسب لجمع ثلاثة نقاط.

عن CD