أشبال المرابطون، وحلم مدغشقر  2017

أشبال المرابطون، وحلم مدغشقر 2017

دخل أشبال المنتخب الوطني اليوم في معسكر لمدة أسبوع بمركز جمبار في مدينة امبور السنغالية حيث سيُحضر ويخوض عدة لقاءات ودية وذلك استعدادا لانطلاق التصفيات المأهلة لكأس إفريقيا للناشئين أقل من 17 سنة االتي تحتضن مدغسقر نسختها الثانية عشر العام المقبل.

طريق الاشبال نحو الجزيرة النائية لن تكون مفروشة بالورود حيث يتوجب عليهم الإطاحة بأقوي المنتخبات الإفريقية علي مستوي الفئات العمرية .

أسود االأطلسي التي حقق أشبالنا علي حسابها أول بطولة إقليمية منتصف العام المنصرم سيشكلون الحجر الأول من حجارة الدومينو التي يتعين علي أشبال لويس ساستير إسقاطها الواحد تلو الآخر في طريقهم نحو مدغسقر، في حين ستكون غينيا الحجر التالي قبل مواجهة الفائز من اشبال تونس والسنغال.

نشير إلي أن أشبال المرابطين سيلعبون مباراتهم الأولي\على أرضهم يوم 25 يونيو المقبل قبل مباراة العوده 3 يوليو
في المملكةالمغربية.
أما الدور الثاني قسيجري في شهر أغسطس يوم 6 هناك في غينيا علي أن تكون العودة 21 من نفس الشهر
وفي الدور الأخير بعد تخطي المغرب وغينيا بإذن الله سيلعب  المرابطون الصغار ذهابا في ملعب الفائز من مباراة تونس والسنغال يوم 18 سبتمبر علي أن نلعب الإياب في انواكشوط فاتح اكتوبر المقبل.

فهل سيحجز المرابطون الأشبال مقعدهم في مدغسقر 2017 أم سيتعثرون بحجارة الدومينو ؟ سؤال ستجيب عليه الأشهر القادمة.

عن CD